23 January 2017

بعد أفتتاح شارع الرشيد أخذ سكان الكاظمية والكرخ والفضل يجلسون في المقاهي المنتشرة على جانبي الطريق لرؤية السيارات وكانت بعدد الأصابع والربلات التي تجرها الخيول ووقعت بعض الحوادث بين السيارات والربلات لجفول الخيول عند سماعها للهورن، كذلك وقعت بعض الحوادث مع الكاريات التي تجرها الخيول بين الكرخ وساحة الشهداء والكاظمية.
 بدأت الشركات أمتيازها بأستيراد السيارات غالبها كانت ملكا لعائلات يهودية حيث قامت:
*- شركة أبراهيم وشفيق عدس أستيراد سيارات فورد الأمريكية.

- شركة أبراهيم وشفيق عدس أستيراد سيارات فورد الأمريكية.

    
*- شركة خضوري وعزرا أمير لاوي أستيراد سيارات شفروليه والبويك الأمريكية.

                           
*- شركة داود ساسون أستيراد السيارات البريطانية موريس وأوستن وفنكارد.
*- شركة يوسف سعد أستيراد سيارات البيكاردو والدكسن.
*- شركة جورج عبديني لبناني بأستيراد السيارات الألمانية.

   
*- شركة كتانة لأستيراد سيارات الدوج والبلايموث الأمريكية.

                 
*- شركة عزرا حكاك أستيراد الباصات الصغيرة.

    
*- حافظ القاضي تاجر السيارات.

     
*- شركة عريم لأستيراد سيارات الفورد تاونس الألمانية.

    
*- شركة فائق عبيدة لأستيراد سيارات مرسيدس الألمانية.
*- أولاد بنية لأستيراد السيارات في منتصف التسعينات.
وفي العشرينات تبدل نظام السير من اليمين الى اليسار وقام الأسطة سلمان الميكانيكي في شركة لاوي بتبديل مقود السيارة من اليمين الى اليسار،وكان أول فيترجي فد أتخذ في فندق حبيب في سوق الهرج في الميدان محلا لورشته عام1920.

           
وبسبب التسهيلات والدعايات التي روجتها شركات أستيراد السيارات وأتساع الشورع المبلطة أقدم كبار رجال السياسة والعسكر والأطباء والتجار والموضفين الكبار والأغنياء بأقتناء السيارات فكانت أرقامها الأولى من نصيب:
سيارة 1 بغداد تعود للحاج سليم خورشيد مدير الشرطة، سيارة2 بغداد تعود للتاجر اللبناني جورج عابديني وهو وكيل السيارات الألمانية، سيارة 3بغداد تعود لرئيس الوزراء علي جودت الأيوبي، سيارة 4بغداد تعود لأمين العاصمة السيد نشأت السنوي، سيارة 5 بغداد تعود للسيد فخري الطبقجلي، سيارة 6بغداد تعود لرئيس الوزراء جميل المدفعي، سيارة7بغداد تعود للسيد شهاب الدين الكيلاني، سيارة 8بغداد للوزير جلال بابان، سيارة 9بغداد لرئيس الوزراء رشيد عالي الكيلاني،