29 April 2017

 
 

بعد أن ترك السيد ديفيد السيارة بعد أن أصابها  بنجر في أحدى عجلاتها،وتشير الأدبيات أن السياسي الغني وعضو مجلس البلديه حمدي بابان بأنه أول من أمتلك سيارة في بغداد،فربما أن السيارة التي تركها فوبس هي ذاتها أصبحت ملكاً لحمدي بابان، أخذ يتجول بها في شارع ( خليل جادسي) قبل أن يتحول أسمه الى شارع الرشيد ،فأدهشت البغداديين وأخذت الطرائف وهم مشهورين بها طريقها للنشر ويمكن تلخيص قسماً منها:     
*- هاي شنوا حديد ويمشي إ من يصدق الحديد يمشي .
*- بعض جلب البريسم ووضعه تحت السيارة ليطعم الحصان الذي في داخلها.

بعد أفتتاح شارع الرشيد أخذ سكان الكاظمية والكرخ والفضل يجلسون في المقاهي المنتشرة على جانبي الطريق لرؤية السيارات وكانت بعدد الأصابع والربلات التي تجرها الخيول ووقعت بعض الحوادث بين السيارات والربلات لجفول الخيول عند سماعها للهورن، كذلك وقعت بعض الحوادث مع الكاريات التي تجرها الخيول بين الكرخ وساحة الشهداء والكاظمية.