17 December 2018

ضمن مساعي وزارة الداخلية والمرور العامة في نشر الوعي المروري لمستخدمي الطريق ومن ضمنهم  مستخدمي الدراجات النارية .

لقد  أصبح ركوب الدراجات أكثر شعبية في السنوات الأخيرة كونها تعد أحدى أنواع الرياضة الممتعة للشباب وعشاق المغامرات وكذلك الكسبة الذي يستخدمون  الدراجات ( الستوتة , التكتك ) بالرغم  مما يحفها من بعض المخاطر التي تنجم من وقوعها في اصغر الحوادث .. وهناك قواعد  أساسية لركوب الدراجات النارية    

 

. عدم السير بالاتجاه  المعاكس  ومخالفة القوانين السير والمرور  ان هذه الممارسات  الخاطئة تعيق السير حركة  السير والمرور وتربك السائقين وتسبب الى حوادث خطير

  • الحرص على ارتداء خوذة. ويجب أن تكون خوذة خاصة بالدراجات، كما ينبغي أن يكون قياسها ملائمًا تمامًا للرأس. ففي حالة سقوط راكب الدراجة أو اصطدامه بمركبة أخرى أو أحد المشاة، ستعمل الخوذة على تقليل فرص وقوع إصابة بالرأس أو الدماغ بنسبة تتراوح من 63% إلى 88%. ويفرض القانون  على جميع راكبي الدراجات الالتزام الطوعي  بارتداء الخوذة. وحتى إن لم يتعين على البالغين ارتداء الخوذة، فيجب على الأطفال ارتداؤها.
  • على راكبي الدراجات ان يفعل كل ما بوسعهم ليتمكن الآخرون من رؤيتهم، لأنه في معظم الأماكن التي تعج بالكثير من السيارات، يتعذر على السائقين الآخرين على الطريق رؤية الدراجات.
  • وتُسهل السترات العاكسة للضوء أو الشرائط ذات الألوان العاكسة للضوء على الخوذة أو ارتداء الملابس ذات الألوان الزاهية أو الفاتحة، من رؤية راكبي الدراجات.
  • تزويد الدراجة بعواكس الإضاءة اللازمة وكذلك بالمصابيح الأمامية والخلفية، والتي تعد ضرورية للقيادة أثناء الليل. ومع ذلك، فحاول قدر الإمكان تجنب القيادة بعد حلول الظلام.
  • ويجب أن يقوم راكبو الدراجات بالتخطيط للطرق التي سيقودون عليها مسبقًا.
  • تجنب قيادة الدراجات على الطرق السريعة الرئيسية، إلا إذا كانت هذه الطرق تشتمل على طرق جانبية  خاصة منفصلة للدراجات.
  • ومن المهم الإلمام بقواعد السير على الطريق.
  • ويجب على راكبي الدراجات أتباع نفس القواعد التي تسري على المركبات الأخرى، مثل القيادة بنفس اتجاه حركة السير وملاحظة إشارات المرور.
  • وفي معظم الأماكن، يتمتع كلٌ من المشاة وقائدي السيارات دائمًا بحق المرور قبل راكبي الدراجات.
  • يتعين على راكبي الدراجات التأكد من أن دراجاتهم بحالة جيدة قبل بدء الرحلات. قد يؤدي وجود خلل بالفرامل إلى وقوع كارثة، كما أن تغيير الإطار المفرغ من الهواء قد يعرض راكب الدراجة لخطر أن تصدمه سيارة يقودها سائق غافل.
  • فيجب تصليح الإطارات بعيدًا عن الطريق. ويمكن لراكبي الدراجات حمل منفاخ هواء ومعدات تصليح الإطارات المفرغة من الهواء معهم.
  • وينبغي على راكبي الدراجات الوعي بكل ما يحيط بهم، مثل: الدراجات الأخرى والدراجات النارية والدراجات ذات المحركات الصغيرة والشاحنات والحافلات والمارة وحتى العربات التي تجرها الحيوانات  وإضافة الى  ذلك عدم استخدام سماعات الأذن أو الهواتف الخلوية..

  . مع تحيات مديرية المرور العامة .

         شعبة الانترنت

         

 

 
 

عداد الزوار

 

Visitor Counters